الاخبار

AR/25-6-2020

​تحتفل هيئة الرقابة الإدارية اليوم بعيدها السنوي الموافق ليوم الخامس والعشرون من شهر يونيو كل عام، تخليدا لذكرى اعتبارها هيئة مستقلة وفق القانون رقم 54 لسنة 1964، ومن جانبه وجه السيد الوزير/ شريف سيف الدين رئيس الهيئة الشكر والتقدير لأعضاء الهيئة والعاملين، وهنئهم بعيد الهيئة، وطالبهم ببذل مزيد من الجهد والإخلاص في العمل، وتغليب وايثار مصلحة الوطن العُليا ووضعها فوق كل اعتبار وهو ما قدمته أجيال مُتعاقبة لأبناء الهيئة عبر تاريخها،


كما أكد سيادته على  الاستمرار في دحر الفساد والحفاظ على مقدرات الشعب وتحقيق طموح أبنائه وامالهم في المستقبل.


وفى سياق اخر وعلى هامش الاحتفال، عًقد بمقر الهيئة الاجتماع الثاني لمجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد برئاسة السيد الوزير رئيس الهيئة وبحضور ‏السيد نائب رئيس الهيئة، والسادة أعضاء مجلس الإدارة للأكاديمية (السيد/ وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والسيدة/ وزير التعاون الدولي، والسيد المستشار/ رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، والسيد المستشار/ رئيس وحدة مكافحة الإرهاب وغسل الأموال، والسيد الدكتور/ رئيس الأكاديمية البحرية للتكنولوجيا والنقل البحري) وذلك لمناقشة إنجازاتها عن الفترة السابقة واقرار جدول اعمالها المستقبلي والاطلاع على نتائج تطويرها،


وقد جاء في كلمة السيد الوزير رئيس الهيئة الإشارة للتحديات التي تمر بها الدولة المصرية في كافة الاتجاهات سواء الداخلية أو الاستراتيجية المختلفة في المحيط الدولي والإقليمي والعربي، مع استمرار العمل الدؤوب لتحقيق النهضة الشاملة في ظل قيادة واعية، وخطة طموحة على كافة الأصعدة والجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية،


وأشار الى مجهودات الاكاديمية خلال عام 2019 وما اتخذته من خطوات لتحقيق رؤيتها لتصبح المرجعية الأساسية للتعليم والتعلم ونقل الخبرات والمهارات في مجال الوقاية من الفساد ومكافحته على كافة المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، وذلك وفق أسلوب تدريبي ومنهج علمي قائم على التفاعل التدريبي يراعى أساليب البحث العلمي الحديث، كما سلطت الاكاديمية الضوء على مفاهيم الشفافية والنزاهة والحوكمة لدعم سُبل التنمية في الدولة، وقامت بتنفيذ منح السيد رئيس الجمهورية لتدريب الكوادر الافريقية على مكافحة الفساد،


واكد سيادته على سعى الهيئة المستمر فى دعم الاكاديمية من خلال تطوير هيكلها الإداري ولائحة عملها ضمانا لاستمرار رسالتها التعليمية.

إضافة تعليق جديد
عنوان التعليق*

محتوى التعليق*


(0) التعليق/ التعليقات